يدٌ واحدةٌ لا تُصَفِّق | Mjd

يدٌ واحدةٌ لا تُصَفِّق

thumb.php

بقلم : مجد إسماعيل أبو سلامة

غزةُ اليوم منتفضة ،غزةُ اليوم عروس ، قلعت ثوبها الممزق واستبدلته بثوب جديد ، زفّة ودق طبول فلسطينية ودبكة شعبية ، سجلت بذلك حدثاً تاريخياً لم يسبقه مثيل ، بأيدٍ استجمعت كافة قواها لتوقع على مصالحة فلسطينية ، مشاعر فياضة خرجت عن إرادتها ، لم تستطع التحكم بنفسها وسبر غورها ، فسمحت لها بالتعبير عن رأيها ، فمنها من خرجت لتصرخ فرحاً، ومنها من هتفت طرباً، ومنها من غنّت رقصاً " نزلنا ع الشوارع رفعنا الرايات غنّينا لبلادى أحلى الأغنيات أغانى للحرية للوحدة الوطنية " و" هيو طلّ الشعب هيو خيو بيحمى ظهر خيو" ، تتخللها ألعاب نارية ، موسيقى ثورية وصفّارات تنذر بغد أجمل .

اليوم انقلبت الآية ، فكل فتحاوى انفجر بركان كبته الذى دام أربع سنوات منذ الأحداث المؤسفة عام 2006 التى كان كل شئ يريد فعله وقتها ممنوع فأصبح اليوم مرغوب فافعل ما شئت و"اسرح وامرح " فخرج يحمل علمه الحزبي الأصفر ويمشى به بكل ثقة وإن شاء علّقه على باب منزله وإن شاء قال بأعلى صوته أنا فتحاوى دون خوف أو تردد ، وكل حمساوى صمتَ وتعامل مع الحدث بدبلوماسية ، فاليوم لا قمعٌ ولا ضربٌ ولا أساليبٌ عنفوانية ، بالعكس ستجدون فقط ديمقراطية ومساحة واسعة للتعبير وكل التصرفات الحضارية والذوقية رغم اختلاف الفئوية إضافة إلى ذلك سيتم تعيين أفراد شرطة مرور حمساوين ينظمون سيركم كفتحاويين فى زغاريدكم واحتفالاتكم.

تمشى فى شوارع غزة الشاهدة على أعداد الأرجل التى تحطّ على أرضها باصمة فرحتها المستعجبة كمّها ، تشاهد الطفل ، المرأة والعجوز المستقلين ، وتلحظ الأخ ،الشيخ والرفيق تلك المسميات الحزبية التى ينادون بها بين بعضهم البعض فى الحزب الواحد على تعدديتها.

وإلى كل من الرئيس محمود عباس " أبو مازن " ، ورئيس المكتب السياسى لحماس خالد مشغل ، وكل من انْتُخِب ليتحدث باسم الشعب الفلسطينى ويتحمل مسئوليته ويرعى شئونه ، لا تنظروا لصغائر الأمور، ولا تلتفتوا لما مضى، وأحرقوا صفحة الانقسام حتى لا يَعُد لها أثر و كبرّوا عقلكم حتى نهاية الطريق المخجلة لنا كفلسطينيين ، وكونوا أصحاب قرار الوحدة الوطنية وتحملوا نتيجة قراراتكم ، وأتمنى أن لا تكون الحكومة التى يُّنْوَى تشكيلها ككعكة العيد بالمحاصصة بين الحزبين الأكبرين فى فلسطين ، وأن تتعلموا من أخطائكم وتضعوا الشخص المناسب بالمكان المناسب ليس كما حدث بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة الذى ضمّ شباب بعمر الورد "يعنى 60 فما فوق" فكلٌ ذى شعرٍ شائب .

وإلى كل فلسطيني على اختلاف تنظيمه السياسى ، أعرف أن مشاعركم مختلطة الفرح بالخوف والقلق مما سيحدث بعد ذلك خاصة لما سبق هذا الحدث من اتفاق مكة وغيرها والذى باء بالفشل، ولكن أتمنى عليكم أن تشغّلوا قانون الجذب الذى يقول بأنك تجذب ما تفكر به ، فلا تسمحوا لأى ذرة تشاؤم أن تدخل عقولكم أو قلوبكم ،فقط كونوا ايجابيين فى أفكاركم لنجذب ما نريد من خير وحياة ايجابية الينا.

Advertisements

رد واحد to “يدٌ واحدةٌ لا تُصَفِّق”

  1. وطن Says:

    مقال راااائع جدا …
    نتمنى ان تنجح المصالحه وان يعجلو في تنفيذ الاتفاقيه …

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: