عِنْدما تُوْلد في الشَرْق الحَرْب | Mjd

عِنْدما تُوْلد في الشَرْق الحَرْب

532081_10150934414277857_808263214_n الحرب
(1)
عِنْدما تُوْلد في الشَرْق الحَرْب ،
يَموت القمَر ،
يُصبح الليْل شبَحًا مُظلِمًا ،يَحْملُ كوابيسًا مُفْزِعة ، تتْلوها الصَرخات ،
يتخبّطون مِن هَوْل الصوْت ،
ينامُون على بلاطٍ المُخيّم كأنّهم يتدربُون على هيْئة موْتِهم …

(2)
عِنْدما تُوْلد في الشَرْق الحَرْب
ننْسى ضحِكات الأطْفال ، وصدَاها المُرْتد بيْن الجُدْران ،
عُذرًا فقد أخْطأت ،سَأُصحح ، فهي لمْ تَعُد جُدران ،
هي أكْوام مِن الحجارة مُتراكمة ،جيدٌ منْها أنْ تسْنِد بعْضها البَعض قبْل أن تسْندنا وتسْتُر وجَعنا .

(3)
عِنْدما تُوْلد في الشَرْق الحَرْب
يَحْمل الناس الخُبْز ،وعِدة الإسعافات الأوّلية “شاشٌ أبْيض ،مُعقّم ،لاصِق وقُطْن ”
شاشٌ أبيض ، حتّى تُطْبَع الألْوان بوُضوح ، وإنْ كانَ الدم
مُعقّم ، ليْس فَقَط للجُرْح ، بلْ للذاكِرة
لاصِق، كيْ يحْيا الناس بدونِ عُيون خوْفًا مِن أنْ يَعْلق أيّ صورة للكوارِث ،وللأفْواه حتّى لا تَخْرج الأنْياب تَعُض الألَم
قُطْن ،فقبل أنْ يكون لامْتصاص أيّ نزيف رغم معرفتهم المُسْبقة عدَم كِفايته ،
هو للأُذن لِتُبْقِيها صمّاء عنْ سماع أصْوات الرَصاص المُتناثر هنا وهُناك ، الانْفحات المدوية ،بُكاء ضِعاف القُلوب ، لَطْم الأمهات على الخُدود ، هذا كلّه صوْت الفِقْدان ..

(4)
عِنْدما تُوْلد في الشَرْق الحَرْب
يُعطّل الناس حواسَهُم ،
يضْغطون على زِر تشْغيل الإسْراف فى الخيال ،
يبيعُون ويَشْترون صُوَرًا مِن سَراب ،
يتَعرّون مِن عُنصر المُفاجأة ، فكُلّ شيء مُتوقع حتّى الرَكْض بدُون نِعال ،” مَع إنّه مِن أسْخف الأشْياء” .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: